حوار مع حكام مصر بدءا من مينا موحد القطرين حتى الحكام المسلمين.. يدور الحوار فيما يشبه يوم القيامة
 
يتناول فيها نجيب محفوظ التاريخ المصرى بشكل فائق الخفة يمنح القارىء حوار مميزا بين حكام مصر المختلفين وأصوات الضمير فيهم فى لمحة أنسانية جد لطيفة.

أستمتعت فيها بمعرفة قصة الثائر "أبانوم" ذلك الذى لم أكن أدرى عنه شيئا قبلها, لكن أستحوذ علي الشعور بالملل علي أثناء القراءة من تكرار خطوات مشهد المحاكمة , تلك الخطوات التى أفقدت الرواية ذلك الطابع المميز للروايات من تغير الزمان والمكان وتطور

الأحداث وحولتها لمشهد مسرحى ثابت لايتغير.

سيطرت على جزء الرواية من بعد الخلافة العثمانية إلى حد كبير أراء الكاتب الشخصية فى الحكام المختلفين , لكنه نجح فى الحفاظ على قدر من الموضوعية فى انتقاداته تلك لم يفقد الرواية مصداقيتها.

 
Top