اعتاد الروائي الكولومبي غابرييل غارسيا ماركيز أن يكون مشاكسا في كتاباته، سواء على مستوى الأفكار التي يهتم بها أو على مستوى ما يثيره في نفس القارئ من جدل بين الواقعي والخيالي في تلك الكتابات.. لكن خيال ماركيز الجامح - والممتع في آن واحد - لم يصل إلى حد تصور أن رواية كتبها في عام 2004، تصف عمليات خطف في بلده الأم كولومبيا، قد تتطابق مع واقع آخر معيش في الطرف الآخر من العالم.

 
Top