0
9638054قبل 2500 عاماً من اليوم أصيب الحكيم الصني لاو تسي بالإحباط من الجو السياسي المسيطر في ذلك الحين، فحزم كتبه على ظهر ثور واتجه غرباً نحو البراري حيث انفرد يكتب بحرية ما يجول في ضميره من حكمة مبنية على فلسفة "الداو" التي تعني "السبيل" وحدفها قيادة الإنسان نحو السلام والطمأنينة وتعليم الحكام كيف يسوسون رعيتهم، وإعادة الحضارة إلى أحضان الطبيعة. واليوم، فإن حكمة لاو تسي تعتبر كنسمة باردة في صيف السياسة الحار جداً.
إن حكمة وفلسفة لاو تسي لا تزال منذ 500 عاماً كشجرة خضراء باسقة يتفيأها الإنسان لينعم براحة النفس والذهن


لاو تسي.. رجل يؤمن باللافعل! وعلى ذلك قس :).. كنت أتمنى لو إن الترجمة تمت من الصينية للعربية مباشرة لربما كانت الجمل أقوى والترجمة أوضح.. فهذا الكتاب تم ترجمته من الصينية للإنجليزية ومن الأخيرة للعربية! ولك ان تتوقع حجم التشويه والتحوير الحاصل في الأقوال.. وللأسف كل السلسلة مترجمة عن الإنجليزية ، فمن ضمن السلسة ستجد الحكماء كونفوشيوس ومانشيوس وتشوانغ تسي.. وبما اني من محبي الثقافة الصينية فقد قررت إقتناء السلسلة كاملة باللإضافة لسلسلة أخى تعنى بالامثال والحكم الصينية


إرسال تعليق

 
Top