عندما تكتب سارة فتمثل الحب الروحي في مواقف و احداث يمر بيها جميع الازواج ، لكن نادراً من يشملها بالحب حتى في احلك اللحظات و اظلمها .

عندما تظل ابتسامتي لا تفارقني ابداً طوال قراءة الكتاب دون كلل مني ابداً ان اظل مبتسمة لتلك الروح المتمثلة في الكتاب .

عندما تحب فترضى عن الدنيا و ما فيها

هذا هو الكتاب

و ما جذبني اكثر
ان الكاتبة لم تعش في الاحلام الوردية طوال الكتاب


و لكنها ادركت ان الحياة بها ما يعكر الصفو

مثل الغيرة و تأخر الانجاب و حتى حماتها
الفارق ان سارة استطاعت بمهارة ان تتخطى تلك الحواجز و تشملها بالحب فتظل الابتسامة على شفتاي مرتسمة طوال قرائتي ! 




 
Top