الزلزال هي مسرحية كتبها مصطفى محمود في ظروف استثنائية, عندما صدر قرار من عبد الناصر بايقاف مصطفى محمود عن الكتابة في الصحافة. كتبت هذه المسرحية بشكل اساسي كنوع من استشراف مستقبل المجتمع القائم ساعتها. و اختار محمود العديد من الشخصيات التي تعج بالصفات المتناقضة. فهناك شحصية الطماع و شخصية المتعلم المتفتح و أولئك الذين يحبون الحياة لدرجة العشق و أولئك الذين يهيمون بالموت و مظاهره!


يعصف بكل هذه الشخصيات زلزال شديد أو كما اتفقت شخصيات المسرحية انه القيامة. و في ظل هذه الظروف الصعبة يعرض الكاتب ردة فعل كل شخصية من شخصيات المسرحية. كل وفق صفاته و قناعته. و تدور الأحداث كلها بشكل يؤدي الى موت كل شخصيات المسرحية و لا يتبقى منها سوى الأطفال في اشارة من محمود انه لن يبقى من هذا المجتمع الفاسد سوى من يمثلون المستقبل



 
Top