يعد هذا الكتاب الذي هو من أكثر الكتب مبيعاً وانتشاراً خطاب مفتوح لكل من يحترم عقله ، نزلت كلماته من قلب ملسوع ملذوع. هذا الكتاب فيه آيات وأبيات ، وصور وعبر ، وفائد وشوارد ، وأمثال وقصص سكبت فيه عصارة ما وصل إليه اللامعون من دواء للقلب المفجوع ، والروح المنهكة ، والنفس الحزينة البائسة.هذا الكتاب يقول لك أبشر، واسعد


وتفائل ، واهدأ ،عش الحياة كما هي طيبة رضية بهيجة.هذا الكتاب يصحح لك أخطاء مخالفة الفطرة في التعامل مع السنن والناس والأشياء ، والزمان والمكان.هذا الكتاب ينهاك نهياً جازماً عن الإصرار على مصادمة الحياة ، ومعاكسة القضاء ، ومخاصمة المنهج ورفض الدليل. بل يناديك من مكان قريب من أقطار نفسك ، ومن أطراف روحك أن تطمئن لحسن مصيرك ، وتثق بمعطياتك ، وتستثمر مواهبك ، وتنسى منغصات العيش ، وغصص العمر وأتعاب المسيرة .
 ان قضيه السعاده هى قضيه عالميه وهى مطلب اجمع عليه العقلاء, فكل فرد وكل امه وكل جيل يسعون وراء السعاده , فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر 
وهذا الكتاب يواكب مئات الرسائل فى البحث عن السعاده , وهو خطاب مفتوح لكل من يحترم عقله , نزلت كلماته من قلب ملسوع ملذوع.


 

 
Top