فكرة الكتاب تنطوي على خطابات ورسائل من عشاق مراهقين او حتى بالغين فيها وصف لحالات الهيام والحب والرغبة واثبات الذات
الكتاب لم يعجبني كثيراً وحتى لم أستطع اكماله لسببين :
١- تفاجأت بكمية السذاجة في القصص بالاضافة لتأثير السينما والاعلام بشكل عام على الناس
٢- أصبح التكرار لنفس الفكرة في كذا موضوع مع اختلاف الأسلوب

لكن ردود د. مصطفى كانت جميله وبسيطة وكأنها صوت الضمير لهؤلاء الأشخاص فهو لم يبالغ في تحليل المشكلة بل بسطها وقد يقول أحيانا
"دي تفاهات وأحلام انتا معيش نفسك فيها

 



 
Top