جريمة في قطار الشرق السريع هي رواية للكاتبة البوليسية أغاثا كريستي، طبعت للمرة الأولى عام 1934 م باللغة الإنكليزية، وتعتبر من أشهر روايات أغاثا كريستي على الإطلاق. بطلها السيد هيركيول بوارو المحقق البلجيكي، وملخص الرواية هو كالتالي:
لقد كان قطار الشرق السريع مزدحماً بالركاب، وهو أمر غريب في هذا الوقت من العام. لكن الركاب نقصوا واحدا منهم عند الصباح؛ فقد وجد أحدهم مقتولاً في مقصورته وفي جسمه 12 طعنة وكان باب المقصورة مقفلاً من الداخل! لكن بوارو يفاجئ الجميع لكنه لا يقدم حلاً واحداً فقط بل حلين.


تدور أحداث هذه القصة في عدة دول هي سوريا وتركيا ويوغوسلافيا تبدأ القصة باستدعاء عاجل من رئيس وزراء انكلترا لبوارو لكي يعود من سوريا فيركب في قطار طوروس السريع الذي سيوصله إلى تركيا حيث قطار الشرق هناك يفاجأ بأن المقصورات كلها مليئة فيعرض عليه مسيو بوك رئيس الخط ان ياخذ مقصورته. هذه كبداية.

ثم بعد يوم فقط, في الليل, يسمع بوارو صوت صرخة من مقصورة راتشيت فيسمع بيير مشيل يسأل أن كان هناك شيء فيجيبه صوت بالفرنسية يقول:لم يحدث شيء, ان هذا خطأ مني, لكن كان هناك شيء بل اثنا عشرة طعنة في جسد راتشيت..! وتكتمل الدراما بأن يحدث انهيار يمنع القطار من استكمال الطريق,..


 
Top