لقد أبدع يوسف السباعي في هذه الرواية كما أبدع في غيرها .. ماذا أستطيع أن أقول عنها سوى أنها مدهشة ورائعة وعبقرية !! لقد أتى بما لا يخطر على بال .. من يصدق أن يوسف السباعي فارس الرومانسية كان ضابطا في الجيش ؟؟ إن هذه النفس المرهفة والأفكار الفذة لا تكون إلا للشعراء والأدباء 





تحميل روايه : فديتك ياليلى 
 
Top