1
ان تكون عباس العبد السهل الممتنع
تلك هى الكلمه التى تصف تلك الكلمات التى لا اعرف كيف اسميها
فهى ليست روايه كما يصر الكاتب بين سطر واخر ان ينبهك انك اذا كنت تظن انها روايه عليك ان تتركها وتذهب
طريقه الفلاش باك اربكتنى فى بعض الاحيان ولكنها اضفت نوع من الغموض على الحكايه
اشعر ان كلنا عباس العبد . كلنا نعانى من بعض المرض النفسى حتى من يظنون نفسهم معالجون هم انفسهم مصابون بامراضنا
شخصيه عونى
السياق الدرامى للحقيقه لم افهمه بمعنى اننى لم اجد كلمات الخص بها ما قرأته او ان يقول لى احدهم ما قرأتى فألخصها له
عيبها هو ميزتهاولعل ذلك يمكن تفسيره بانها ليست روايه او قصه !
من الاخر كده حاله لوحدها



تحميل روايه ان تكون عباس العبد

إرسال تعليق

  1. طيب أنا لم أفهم النهاية.
    لمفترض أن البطل ذا الشخصيات الثلاثة انتحر، فمن الذى يكتب رقمه على حمام الرجال ولماذا؟؟؟
    آخر فصل مازال غامضا بالنسبة لى ومحيرا ، فلو فهم أحد هذا الفصل فليفهمنى.

    ردحذف

 
Top