0
13014118ففى البداية يبدأ بـ "أنـا حــر" و هى أفتتاحية رائعته الزهير و فيها يحكى عن كاتب (فى معظم الأحوال هو باولو كويلو نفسه) و هجر زوجته له و ما كان بينهما من مشاعر و أفكار ..و يلقى الضوء على تيمات عرفت عنه ك "مصرف الخدمات" و حاج كومبستلو إلى سانتياجو و لغة الاشارات الكونية وقصة هانز و فرينز بالأضافة إلى القاء الضوء سريعاً على الميثرانية و آثرها فى المسيحية المعاصرة
ثم بعد ذلك ينتقل إلى مجموعة من القصص الصوفية الدينية - يبدها ب "شجرة سانت مارتن " ثم ب "قصة طريقين " من كتاب قالندار شاه - أسرار العزلة و يختمها بقصة "قطرتى الزيت أو سر السعادة" و الموجودة فى رواية الخيميائى
ثم بعد ذلك يبدأ جزء أخر من الكتاب أسمه "الحياة"
و هو يحتوى على مقولات وردت على لسان أبطاله فى روايات عديدو فى مناسبات عديدة و تحتوى على حكم و خبرات حياتية ...
و هى مقسمة مالآتى
الحلم - الطرييق - الفرصة - الرحلة - القدر - معركة الحياة - الغموض
كعادة كتب باولو تقرأها من الغلاف إلى الغلاف و لا تشعر بمرور الوقت : بل ترغب فى قرائتها مرات أخرى عديدة و فى كل مرة تشعر بنفس متعة قرائتها أول مرة



تحميل قصه الحياه


إرسال تعليق

 
Top