0
indexكم كانت بريئه يومها :
ذات ليله تحول اعجاب جينسيا السرى بالمليونير الاسطورى برايس لاريبى الى شغف لم تستطع ان تخفيه .. ولكن عندما اكتشف برايس حداثه سنها وبراءتها غادر تاركا اياها مع جرح عميق فى القلب
وظلت جينسيا من يومها بريئه وبعيده عن الحب ……
استغرق برايس الكثير من الوقت قبل ان يتذكر الفتاه التى قابلها منذ اثنتى عشر سنه … ولكن الانجذاب الذى عاد عاصفا بينهما لم يتطلب اى وقت
كان برايس مصمما على ان لا يدعها تفلت من يده هذه المره ولكن جينسيا تخفى الان سرآ او اثنين قد يجعلان برايس يهرب مره اخرى



تحميل روايه عائد من الضباب

إرسال تعليق

 
Top