0
 ketab0509غالباً ما ترتبط الديناصورات في الذهن بصورة الفشل والإخفاق، ليس فقط لأنها انقرضت، بل لأن الذهن يتجه أول ما يتجه عند الحديث عنها إلى فصيلة من الكائنات «العاجزة» عن مجاراة التطور. وغالباً ما نصف الديناصورات بضخامة الجثة والغباء إلى حد لا يطاق، وبامتلاك احتياجات مغرقة في خصوصيتها، وبغرابة لا توصف، مما عرضها للانقراض، لكن أين الحقيقة في كل ذلك؟ كيف ينظر علماء المستحثات إلى الديناصورات ومكانتها داخل العالم الحي؟ أما زال بإمكاننا أن نعُدَّها مظهراً من مظاهر «فشل» تطور الكائنات الحية؟



تحميل كتاب هل الديناصورات مثال حى لفشل التطور ؟

إرسال تعليق

 
Top