0
6يتناول الكتاب ظاهرة إقبال الكثيرين على التحوّل عن ديانتهم الأصلية واعتناق ديانة جديدة. ويلاحظ أن البروتستانتية، بمذاهبها المتعدّدة، باتت الأكثر انتشاراً في العالم، في ما تعاني الكاثوليكية من فقدان الحماسة للانخراط في سلكها الكهنوتي.
ويشرح روا لماذا أصبح الكهنة الأفارقة أشد المحافظين ضمن الكنيسة الأنجليكانية. كما يفسّر تحوّل العديد من المسلمين إلى المسيحية، واجتذاب الحركات الإسلامية السلفية لشبان أوروبيين، والنموّ الذي تشهده البوذية في أوروبا، والبروتستانتية في كوريا الجنوبية.
ويرى المؤلّف أن نظرية "صدام الحضارات" لا تسمح بفهم هذه الظواهر. لأن ظاهرة الانتعاش الديني ليست تعبيراً عن هويات ثقافية تقليدية وإنما هي نتيجة للعولمة ولأزمة الثقافات.
"الجهل المقدّس" هو الاعتقاد بالديني المحض الذي ينبني خارج الثقافات. هذا الجهل يحرّك الأصوليّات الحديثة المتنافسة في سوق للأديان يفاقم اختلافاتها ويوحّد أنماط ممارستها.
أوليفييه روا كاتب وباحث فرنسي متخصّص في الشؤون الإسلامية. صدر له عن دار الساقي "تجربة الإسلام السياسي" و"عولمة الإسلام


يقدم روا في (الجهل المقدس) دراسة متعمقة لقراءة المسافة بين اثنين: الثقافة والدين..
إنه يحاول الإجابة عن عدة أسئلة، منها: متى يتحول الدين إلى ثقافة؟ وما هي النظرية المسيطرة في العولمة الدينية؟ وغيرهما..
لربما أكثر ما يهم القارئ العربي في هذا الكتاب هو هذا الطرح المتعلق بالتزاوج والانفصال بين الدين والثقافة، مما ينبثق عنه عدة أسئلة: إلى أي مدى نستطيع نشر الإسلام بمعزل عن بيئته العربية؟ (اللغة مثلا)؟ وهل الإسلام عربي أم عالمي؟ ولماذا يقوم معتنق الإسلام بتغيير اسمه من جورج إلى عمر؟ إسلام أم عروبة؟ وكيف نستطيع خلق توازن في ما يتعلق بمسألة الحياد الثقافي؟
تساؤلات كثيرة يطرحها روا متعمقا في انتروبولوجيا الشعوب من شرقها إلى غربها.. وهو كتاب يستحق القراءة بالفعل


تحميل كتاب الجهل المقدس

إرسال تعليق

 
Top