0
8إنها"عصر الحب" لروائي نجيب محفوظ, التي لفتت انتباهي وقلت أنها تحمل عبارة "الحب هو الحياة والحياة هي الحب" والحب هنا لم أقصده بالمعنى الضيق بل الحب للحب _أي معناه الذي وضع له _ ولعل مضمون الرواية _التي احتوت حوالي 51 صفحة_ برغم من قصدها المعنى الضيق غير أنها عبرت بين طياتها عن المعنى الشامل والعام, بلغة سلسة واضحة تميل إلى العامية وأسلوب شيق متسلسل بين الحوار تارة والسرد والتحليل تارة أخرى. تحدث نجيب عن قصة واحدة وحيدة تدورها شخصيات متنوعة كانت بطلتها امرأة صنعت تاريخها, حتى أقيم في مكان دارها مستشفى حمل اسمها إنها "الست عين" أرملة "العم عبد الباقي " أما بطلها فبنها "عزت" والشخصيات التي ساهمة في ايثارت عصر الحب بدرية المنشاوي, حمدون, سيدة, سمير والشخصيات الأخرى تحضر بين الفينة والأخرى


الحب, والتقوى, والبر, والتواكل, والتضحية, والصداقة, والظلم, الندم والخيانة, ومساعدة الفقراء, والفتاة الجميلة, والمكانة المرموقة, وضعف الشخصية, كلها تدور في النفس تجسدها أيام الحياة حسب تجمعها لدينا. فمثلا الست عين التي تثير عجب الإنسان في رقتها وحنانها وإيمانها زيادتا جمالها فشغلها الشاغل بعد أن ترملت إلا عمل الخير بكل أنواعه, فهي أثرى أهل الحارة تنق مالها كله في سبيل إرضاء الله.وتربيت ابنها تربية إسلامية صحيحة فأرسلت به كما جرت العادة إلى الكتاب وهناك تعرف على صديق عمره حمدون, وهناك أيضا دق قلبه قبل أوانه إلى بدرية المنشاوي كانت جميلة جيدا, وهي صديقة سيدة جارتهم المقربة.والأصدقاء الأربعة دائما يلعبون في حارتهم وهذا الذي زاد حبه وقربه منها .



تحميل رواية عصر الحب


إرسال تعليق

 
Top