0
11من وحي الثمانين زيادة بصيرة بما نريده من هذه الحياة، وبما لا نريده، كما سيطلع القارئ على خبرات الوردي التي تعلمنا كيف نوجه إدراكنا، وكيف نعيد تقييم الأشياء والأحداث من أفق معرفي ومن أفق الحاجات والشروط التي يمليها علينا العيش في زمان كثير المغريات كثير المتطلبات وكثير الفرص أيضاً والتحديات.
إن المفرقعات الوردية التي يطلقها أستاذنا "سلام الشماع" أحد أخلص حواري الوردي تقول: عش بفهم لتحيا بحب وعلم، وصادق الوردي كي تورق حياتك ورداً علياً



تحميل كتاب من وحى الثمانين


إرسال تعليق

 
Top