0
2لعل اول ما يثير الانتباه للكتاب هو عنوانه ((ازمة العقل العربي)) ..هذا العقل الذي اصبح مقرونا بالنقد و بمفاهيم الازمة النظرية و الفكرية..صار مادة خصبة لاقلام مفكرينا و عقول مثقفينا..لكن وجب التنبيه اى ان اي دراسة لظاهرة معينة كما يقول صاحب الكتاب نفسه يجب احاطتها بالعاملين الذاتي و الموضوعي.
و قبل المجازفة بأي شيء دعوني اخواني الافاضل ان اشكك مسبقا في مدى اخذ الكاتب بما فرضة على نفسه في الصفحة الاولى من كتابه!.
إن ارجاع الظاهرة لعاملها الموضوعي هو هو نفسه ارجاعها لجذورها الاجتماعية و دور الفكر هنا هو استخراج المعرفة العلمية من تشابك الخيوط في تلك الجذور!!
انها بالذات اشكالية الفكر التأملي حين يتلقي على ارض العداء للفكر العلمي مع الفكر العدمي..حين تتناثر الافكار منفردة منعزلة..يستخدم قالب اللغة في اسرها ..في حلل من الفن و الكتابة..و كل كتابة هي اراءة..و كل يد ملوثة بما تكتب تنحاز حين لا تنحاز..او ترتد ضد الانحياز فإذاك توهم بالطهارة لكن من موقع رفض العلم و تكريس الجهل

تحميل كتاب أزمة العقل العربى

Capture2

إرسال تعليق

 
Top