0

لماذا اسلمتولد السيد روجيه أو رجاء في مرسيليا في فرنسا عام 1913 م. وهو فيلسوف و كاتب فرنسي معروف.
أبان الحرب العالمية الكبرى، أسر وهو في الجزائر... وقدكان جارودي شيوعيا،ولكنه طرد من الحزب الشيوعي لكثرة انتقاداته الاتحاد السوفيتي عام 1970.
كان عضواً أيضا في الحوار المسيحي الشيوعي في ستينات القرن المنصرم، لذلك وجد نفسه منجذباً للدين وحاول أن يجمع الكاثوليكية مع الشيوعية خلال عقد السبعينيات...
ثم ما لبث ان أسلم باعتناقه الإسلام عام 1982 م.. وقد غير اسمه الاول من روجيه إلى رجاء...
يقول جارودي عن اعتناقه الاسلام، أنه وجد أن الحضارة الغربية قد بنيت على فهم خاطئ للإنسان، وأنه عبر حياته كان يبحث عن معنى معين لم يجده إلا في الإسلام. ظلّ ملتزما بقيم العدالة الاجتماعية التي آمن بها في الحزب الشيوعي، ووجد أن الإسلام ينسجم مع ذلك ويطبقه بشكل فائق. ظلّ على عدائه للإمبريالية والنظام الرأس مالي و بالذات للولايات المتحدة الامريكية.
بعد مجازر صبرا وشاتيلا في لبنان على ايدي الجيش الاسرائيلي بقيادة شارون وحزب الكتائب اللبناني المسيحي بقيادة ايلي حبيقة، أصدر غارودي بيانا احتل الصفحة الثانية عشرة من عدد 17 حزيران 1982 من اللوموند الفرنسية بعنوان
"معنى العدوان الإسرائيلي بعد مجازر لبنان".
وقد وقع البيان مع غارودي كل من الأب ميشيل لولون والقس إيتان ماتيو.
وكان هذا البيان بداية صدام غارودي مع المنظمات الصهيونية التي شنت حملة ضده في فرنسا والعالم .
وفي عام 1998 حكمت محكمة فرنسية على جارودي بتهمة التشكيك في محرقة اليهود في كتابه الأساطير المؤسسة لدولة إسرائيل "الهولوكوست"، حيث شكك في الأرقام الشائعة "ستة مليون يهودي قتلوا في تلك الفترة" حول إبادة يهود أوروبا في غرف الغاز على النازي.

Capture

تحميل كتاب لماذا اسلمت ؟

Capture2

إرسال تعليق

 
Top