0

 مالذى حدث فى 11 سبتمبرقامت وسائل الإعلام  بتضخيم حدث 11شتنبر. تابعت أعداد كبيرة من الناس في العالم نشرات الأخبار بشكل مسترسل لفهم ما جرى في ذلك اليوم. وكان فضول الجمهور حول الحدث ومرتكبيه قويا، بحيث أن الناس شاهدوا تغطية إعلامية هائلة لأحداث 11/9 (ويسميه الأنجليز 911 لأنه يتطابق  مع الرقم الذي يرمز إلى طلب الإغاثة -المستعجلات- في بلدهم)(1). وتنطبق نفس الملاحظة على أحداث الثورات العربية وبالخصوص الثورتين المصرية والليبية. ونجد في وسائل الإعلام أن بعض أعمال العنف قد تكون أكثر أهمية بكثير من حدث 11شتنبر، ومع ذلك لم تُعْطَ لها نفس القيمة، ولم تَحْظ بنفس التغطية. فالنصوص والمواضيع التي ينقلها أو ينتجها التلفزيون هي التي تؤثر في مشاعرنا وليس الأحداث التي يتم تجنب ذكرها. يتبادر إلى ذهننا السؤال التالي: ماذا لو لم تكن لدينا التغطية التلفزيونية لحدث مثل 11شتنبر أو الثورات العربية؟ ماذا لو لم نر كل تلك الصور والتقارير؟ هل كنا سنخضع لنفس التأثيرات؟

   يعتبر الباحثان  ألبان بنيسا Alban Bensaوإريك فاسان Eric Fassin أن العلوم الإنسانية تقع على عاتقها مسؤولية تجاوز القراءة الاستهلاكية للحدث كما تقدمه وسائل الإعلام في زمن العولمة والعصرنة.  فالحدث مثار شك كبير(2)، والعديد من الناس أحسوا بأنه لاشيء سيبقى على حاله، والتوضيحات التي تقدمها العلوم الاجتماعية تتمثل في المآل وفي التساؤل حول هذا الحدث. هل كان تعبيرا عن نهاية مرحلة أم بداية لمرحلة جديدة؟


 أشترى كتابك وادفع عند الاستلام

إرسال تعليق

 
Top