0

فى الشعر الجاهلىأريد ان أريح الناس من هذا اللون من الوان التعب، وأن أريح نفسى من الرد والدفع والمناقشة فيما لا يحتاج إلى مناقشة. وأريد أن أقول انى سأسلك فى هذا النحو مسلك المحدثين من أصحاب العلم والفلسفة فيما يتناولون من العلم والفلسفة. وأريد أن اصطنع فى الأدب هذا المنهج الفلسفى الذى استحدثه (ديكارت) للبحث عن حقائق الأشياء فى أول هذا العصر الحديث. والناس جميعاً يعلمون ان القاعدة الأساسية لهذا المنهج هى أن يتجرد الباحث من كل شىء كان يعلمه من قبل، وأن يستقبل موضوع بحثه خالي الذهن مما قيل فيه خلواً تاماً. والناس جميعاً يعلمون أن هذا المنهج الذى سخط عليه أنصار القديم فى الدين والفلسفة يوم ظهر، قد كان من أخصب المناهج وأقومها واحسنها أثرا، وأنه جدد العلم والفلسفة تجديدا، وأنه غير مذاهب الأدباء فى أدبهم والفنانين فى فنونهم، وأنه هو الطابع الذى يمتاز به هذا العصر الحديث


 أشترى كتابك وادفع عند الاستلام

إرسال تعليق

 
Top