0

الوجوديةمجموعة مقالات عن الوجودية وأشهر أصحاب هذا الاتجاه الفلسفي
إن الوجودية لا تريح القارئ ولا تريح من يفهمها ولا من يعيشها... لأنها توقظ فيه كل حس وتعلق أضواءا و أجراسا على كل وظائفه وصفاته وعيوبه وآماله ومخاوفه فهي لا تريح، بل تخيف.. تخيفك أنت، لأنهنا تضع على كتفيك مسئولية كبرى، إنها تجعل منك مشرعا لك ولكل الناس.. أليس هذا مخيفاً؟
ولهذا فإن أيسر الطرق في الفلسفة هو القراءة عن المذهب الفلسفي.. أو عن الفيلسوف، أي فيلسوف، وبعد ذلك يجئ الاقتراب من الفيلسوف نفسه.. أما الذهاب الى الفيلسوف مباشرة فإنه صعب والأفضل أن نذهب إلى معارفه أو أصدقائه أو جيرانه.
إن هذا الكتاب هو أول كتاب صدر عن الوجودية باللغة العربية وكان كاتبنا أنيس منصور اول داعية لهذه الفلسفة منذ خمسين عاماً


 أشترى كتابك وادفع عند الاستلام

إرسال تعليق

 
Top