0

تجديد الاسلاماستطاع الأستاذ "جمال البنا" بفضل تفرغه للكتابة أن يصدر أكثر من مائة كتاب، منها قرابة عشرة مترجمة، وهو يكتب بتمكن وأسلوب سهل، وإن كان له طبيعة فنية. ولعل أهم هذه الكتب هو كتاب "تجديد الإسلام" لأنه يعد أول خطوة عملية للتجديد الثوري والجذري للإسلام، لصاحب دعوة الإحياء الإسلامي المولود في ديسمبر 1920 من أسرة نابهة عرفت بعلو الهمة، فوالده هو مصنف موسوعة مسند أحمد بن حنبل السيباني في 24 جزءاً، وشقيقه الأكبر هو الإمام الشهيد "حسن البنا".

الكتاب الذي بين يدي القارئ ينقسم إلى قسمين رئيسيين، القسم الأول: تاريخي يتابع حركات التجديد ودعاته من الأيام الأولى للإسلام حتى الحقبة المعاصرة ويتقصى أسباب تعثر هذه الحركات. أما القسم الثاني، وهو الإنشائي والإبداعي في الكتاب، ويمثل الأمل الطموح الذي تملكه، فهو عن ضرورة إعادة تأسيس منظومة المعرفة الإسلامية التي وضعها الآباء المؤسسون في القرون الثلاثة الأولى من الهجرة، والقسم يكشف عن الأسباب التي تستوجب ذلك. ولعل هذا أن يكون تاريخياً أيضاً، ولكنه يتسم بعمق ويكشف عما فات الدارسين والمؤرخين. أما القسم الذي يمثل إضافة الأصالة فهو "الأصول" التي يقوم عليها التأسيس الجديد، والتي لابد وأن تختلف عن الأصول التي قامت عليها المنظومة المعرفية السلفية.


 أشترى كتابك وادفع عند الاستلام

إرسال تعليق

 
Top