0

العسل المبرطم

لأدب الاطفال مذاق رائع ، ولكن حينما تكون قصة أطفال فى شكل مسرحية مغناه يصبح مذاقها أروع ، تروى تلك القصة أو المسرحية عن البخيل والعسل وكيف للبرطمة أن تشفى الفقراء والمحتاجين ، فى كل صفحة من صفحات الكتاب نتعلم خلق جديد ، ليس فقط نتعلم بل ونستمتع أيضا نظرا للأسلوب الشيق الذى كتبت به.

كتبت القصة بأسلوب سهل وسلس يجذب القرآء صغاراً وكباراً ، كما أن أفكار القصة تناسب جميع الأعمار وبالأخص الأطفال فهى فى المقام الأول تندرج تحت أدب الأطفال .

أراد الكاتب أن يجمع عنصرىّ الإفادة والتشويق فى كتابه ، فهو يفيد القارىء بالأفكار التى طرحها والأخلاقيات التى مثلها فى تلك المسرحية ، وأيضاً يشوقه بالأحداث والغناء الموجود بالمسرحية ويستميله إلى الاستمرار بالقراءة .

 

مقدمة الكتاب :

يدخل وفى يده رزم من الأوراق النقدية ، ويتوجه إلى الجمهور معرفاً بنفسه " أنا تاجر مال ، أشتريه وأبيعه " ــــ يلتفت صوب أحد المشاهدين متسائلاً ـــ ماذا ، كيف أقوم بذلك ؟؟!! .

لنقل أنك بحاجة ماسة لعشر ليرات ... أنا أعطيك هذا المبلغ شريطة أن تعيده لى فى اليوم التالى اثنتى عشر ليرة ـــ يلتفت نحو متفرج آخر ـــ أعطيك اثنتى عشر ليرة وبعد يومين تعيدها لى خمس عشرة ، هذه هى مهنتى ... ومن لا يحبنى يقول عنى مرابياً ، لكن ، ليقولوا عنى ما بدا لهم فأنا تاجر مال أشتريه وأبيعه ، ثم يبدأ بالرقص وهو يغنى ، عندما ينتهى من أغنيته ، يتسمرَّ مكانه وتدخل زوجته قائلة : أنا ، زوجة تاجر المال هذا وكما سمعتم فإنه مهما أعطيتموه فسيبقى بنظره قليلاً لا يمكن ملء عينيه الجشعتين بأى شكل من الأشكال ، حتى أثناء نومه يراوده حبه للمال وهوسه به ، لذلك تجدونه يتمتم خمسة بالمائة ، عشرة بالمائة ، أربعون بالمائة ، انه مراب حقيقى ، بخيل وخسيس لدرجة غير معقولة . تصوروا أنه لا يملأ ساعة يده كى لا تعمل خوفاً من أن تتعطل ، ولو كان الأمر بيده لما بال لكى لا يخسر ما فى جوفه . والعسل ... آه ... لقد اشتهيت العسل مرة واحدة خلال السنوات الأربعين التى قضيتها معه ، والآن ستعرفون ما حل بنا بسبب هذا العسل .

 

فصول الكتاب :

الكتاب مكون ثلاثة فصول

 

معلومات الكتاب :

اسم الكتاب : العسل المبرطم

المؤلف : عزيز نيسن

نقلها عن التركية : جمال دورمش

الناشر : دار نينوى

الحجم : 1.16 ميجا بايت


تسوق اونلاين وتخفيضات هائلة

 أشترى كتابك وادفع عند 

الاستلام

إرسال تعليق

 
Top