0

استراتجية الاستعمار

الصراع الذى يعيشه عالم اليوم هذا الذى يتمزق بين كتل العقائديات المتناقضة , وقوى التحرير الفواره , ورواجع الماضى المتربصة , ما نمطه الإقليمى – إن كان ثمة نمط – وما أصوله التاريخية ؟ وهذه التطورات العميقة التى يشهدها توزيع القوى والأوزان السياسية بين الدول والكتل والقارات , وهذه الانقلابات الكاملة فى الاستراتيجية الكوكبية فى ظل العصر النووى , هل هى تحولات أو تحويرات للماضى بدرجة ما , أم هى طفرات بكر تماما فى تاريخ البشرية ؟ إلى أين بتجه نمط توزيع القوى السياسية والإستراتيجية فى مستقبل سيخلو من الإمبراطوراية واحتكار القوة والعلم وقد تنتشر فيه الأسلحة النووية انتشار الحضارة والتكنولوجيا الحديثة ذاتها ؟ وما احتمالات المستقبل بالنسبة لسياسة وليدة كعدم الانحياز , ولقوة جديدة كالعالم الثالث ؟

قد لا يكون من الصعب أن نرى نمط القوة العالمية المعاصر ينتضد – قاعديا – فى هيكل ثلاثي يبدأ من كتلة قديمة غربية رأسمالية استعمارية , ليمر بكتلة أحدث شرقية اشتراكية تقدمية . حتى ينتهى قوة –وليس بكتلة – أشد حداثة وأميل الى الاشتراكية بقدر أو بآخر , وكلنها تمتاز اساساً بانها متخلفة اقتصاديا , حديثة الاستقرار والتحرر سياسياً .

مقتطفات من الكتاب :

قد نعد الاستعمار قديما قدم الإنسان . فمن الممكن أن ننظر إلى التاريخ القديم على أنه فصول متلاحقة

فصول الكتاب :

الباب الأول

فى العصور القديمة

العصور الوسطى

عصر الكشوف الجغرافية

الاستعمار البحرى

القوى البرية والاستعمار

الباب الثانى – قرن الاستعمار

الانقلاب الصناعى والاستعمار

نماذج من الاستعمار المدارى

صراع القوى فى العصر الصناعى

امتداد صراع القوى

النظرية العامة فى الاستراتيجية العالمية

الباب الثالث – عالمنا المعاصر

ثورة التحرير

الانقلاب النووى

من الحرب الباردة الى الوفاق

استراتيجية عدم الانحياز

ما بعد الوفاق وعدم الانحياز

معلومات الكتاب

الأسم : استراتيجية الاستعمار والتحرير

المؤلف : د. جمال حمدان

دار النشر : دار الشروق

الحجم : 13 ميجا

تسوق اونلاين وتخفيضات هائلة


 أشترى كتابك وادفع عند الاستلام

إرسال تعليق

 
Top