0

فلسفة العلم فى القرن العشرين

يعالج كتاب "فلسفة العلم فى القرن العشرين" تاريخ فلسفة العلم خلال هذا القرن، وذلك من خلال أربعة موضوعات هى النزعة الاستقرائية وبقاؤها، النزعة الاصطلاحية، طبيعة الملاحظة، التمييز بين العلم والميتافيزيقا.
الكتاب من تأليف دونالد جيليز الذى درس فلسفة العلم والرياضيات فى جامعة كيمبردج, وحصل على إجازة الدكتوراه عام 1970، وكان موضوعها "أصول الاحتمال". وقد قام بالترجمة العربية الدكتور حسين على حسن الأستاذ بقسم الفلسفة جامعة عين شمس. ويقول المؤلف إن قضايا العلم كثيرا ما تمس مجالات السياسة والدين مباشرا، وبالتالى فهى تبعث الروح وتجدد الحيوية لهذه المجالات.
ويوضح الدكتور إمام عبد الفتاح الذى راجع الترجمة إلى العربية وكتب مقدمة، ذكر فيها أن كتاب جيلز هذا قد صدر عام 1993. وقال إن المؤلف انصبت اهتماماته الأكاديمية الأساسية على أصول الاحتمال وفلسفة المنطق والرياضيات. وبدءا من عام 1990 شرع فى دراسة التفاعلات بين الذكاء الصناعى وفروع مختلفة من الفلسفة بما فيها المنطق والمنهج العلمى والاحتمال والسيدية, كما اهتم بكيفية تطبيق فلسفة العلم فى مجال الطب كما يراها الفلاسفة المعاصرون: رسل وبوبر ودوهيم وكواين ومدرسة كيمبردج وجماعة فيينا .. وقد اهتم الكثيرون بكتابه الحالى، فقد ترجم إلى الفارسية والإيطالية. هذا وأبرز مؤلفات جيلز "نظرية موضوعية عن الاحتمال 1973، ثورات فى الرياضيات 1992، الذكاء الصناعى والمنهج العلمى 1996، نظريات فلسفية عن الاحتمال 2000

تسوق اونلاين وتخفيضات هائلة


 أشترى كتابك وادفع عند الاستلام

إرسال تعليق

 
Top