0

تحميل كتاب حب بلا زواج وزواج بلا حب ... لــ عادل صادق

يتناول المؤلف في 117 صفحة من القطع المتوسط بعض المفاهيم والأفكار والنصائح التي تسهم في تحسين حياة الزوجين، وتجعلها ثرية مليئة بالحب والعطاء والشعور بالإمتلاء، وتزيل بعض اللبس أو توضح بعض الأفكار الخاطئة فيما يتعلق بالزواج أو الحب

مقتطف من الكتاب :

الزواج اثنان يعيشان معاً .

اما الحب فاثنان يرغبان أن يعيشا معاً

إن كلاً من الحب والزواج هما من ضمن الاحتياجات النفسية أو الاولية للإنسان .

فالإنسان يجوع للحب .

والإنسان يجوع للزواج .

الحياة بلا حب صعبة جداً .. جافة جداً .. مملة جداً .. خالية من السعادة والبهجة والإثارة والتوقع والترقب .

حب بلا زواجوالحياة بلا زواج بلا طعم .. يشعر الغنسان غير المتزوج انه منقوص .. ان حياته خاوية حتي وإن كانت مليئة بالأصدقاء أو الصديقات ...

ولذا اكاد أقول إن الحب غريزة فطرية يدفع إليها الإنسنا دفعاً .. وإن الزواج غريزة فطرية يدفع إليها الإنسان دفعاً .

ولها فالإنسان لا يتعلك كيف يحب .

والإنسان لا يتعلم كيف يتزوج.

فجأة يجد الإنسان نفسه يحب .. وعند سن معينة يجد الغنسان نفسه يبحث عن شريك لحياته .

وليس الزواج شكلاً اجتماعياً فحسب .. ولكن على ما يبدو أنه ضرورة حياة .. بمعني أن الحياة لا تستقيم أو لا تأخذ الشكل الطبيعي لها إلا عن طريق الزواج .. اى ان النسق الطبيعي للحياة أن رجلاً وامراة يعيشان معاً .. وان حال كل منهما يكون افضل لو عاش أيهما بمفرده .. انه نداء داخلي .. لا أريد أن اكون وحيداً .. لا استطيع ان اكون وحيداً .. لابد أن أقتسم الحياة مع شخص آخر .. الحياة غير محتملة بدون شخص آخر .. لا استطيع مواجهة الحياة بدون وجود هذا الشخص الآخر معي .

وهذا الشخص سيعش معك حياة كاملة تحت سقف واحد من خلف باب يغلق دونكما .. تنامان معاً .. تأكلان معاً .. تشربان معاً .. تتحادثان .. تتشاجران .. تحلمان معاً .. يعين كل منكما الىخر إذا تعرض لمحنة .. وتمارسان الجنس معاً بناء على رغبة .. ميل .. غريزة .. وتنجبان أو لا تنجبان .. ثم إذا غاب عنك تفتقدخ .. ثم إذا فقدته تحزن مناجله .. وقد تقرران عند نقطة معينة أن تنفصلا وهذا معناه ان الحياة أصبحت مستحيلة .. إن تكونا معاً فهذا أمر يحقق الكثير من المعاناة وقليل من المتعة أو اللامتعة او العذاب .. لا ينفص اثنان إلا غذا كانت ط معاً " هذه مستحيلة .

وطالما ام اثنين استمر معاً فهذا معناه أن قدراً من الايجابية يتحقق من خلال أن يكونا معاص .. معناه أن الزواج حقق ولو حتي بعض اغراضه اى انه يلبي الحد الادني من الاحتياجات النفسية الضرورية التى من أجلها يتزوج الإنسنا .. ولا يمكن لرجل أن يمارس الجنس مع زوجته إلا إذا كانت يرغبها .. ولا يمكن لامراة أن تمارس الجنس مع زوجها إلا إذا كانت ترغبه , فالممارسة الجنسية الناجحة بين زوجين دليل حياة .. دليل تفاعل .. دليل مشاعر .. فالرغبة الجنسية فى نطاق العلاقة الزوجية لا يمكن أن تتحرك إلا في ظل مشاعر إيجابية يتبادلها الطرفان .. الرجل الذي يكره زوجته او يكون لديه مشاعر حيادية تجاهها لا يرغبها .. وكذلم المرأة التى تكره زوجها او يكون لديها مشاعر حيادية تجاهه لا تغربه .. فوجود الرغبة المشتركة لدى الطرفين يمثل على الأقل الحد الأدني من القبول المتبادل .. من غمكانية الحياة معاً .. من إيجابية الحياة معاً .. أى أنهما يرغبان فى الاستمرار .

بيانات الكتاب

الأسم : حب بلا زواج وزواج بلا حب

تاليف : عادل صادق

الحجم : 4 ميجا





إرسال تعليق

 
Top