0

على خطى الصين يسير العالم يستطيع الصينيون الحصول على تشكيلة اكبر من ذي قبل من السلع وأسباب الراحة والخبرات ، بما لها من منافع حسنت حياتهم من نواح لا تعد ، وهي المنافع التي يعتبرها المستهلكون في الأمم المتقدمة من المسلمات منذ فترة طويلة ،

وفي الوقت نفسه نجد أن الصينن بالفعل تعد أكبر مصدر لانبعاثات غاز الدفيئة كما تهدد الأغذية الجديدة التى يتناولها الصينيون أنواعاً بالانقراض ، وتباع الأدوية وقطع غيار الطائرات الصينية الزائفة حول العالم ، وبدأت الشركات الصينية تقوم بشراء العلامات التجارية العالمية العريقة أو تتحداها مما يجدد ويعمق التزام العالم بالاستهلاكية ،

إن عواقب هذا التحول في الصين المقصودة وغير المقصودة ، تُحدث تغيراً في العالم من نواح مهمة وإن كانت غير محددة في الغالب ، ولكن المؤكد أن مستقبل الصين ومستقبل العالم سيتشكل تشكلاً جذرياً بفعل اندفاع الصين نحو الاستهلاكية ، فأينما تسير الصين يسير العالم .

 

 

إرسال تعليق

 
Top